أعشاب ونباتات برية

موضوع عن الزراعة المنزلية للبقوليات

الفول البلدي وهو أحد المحاصيل البقولية التي تؤكل بذورها جافة وخضراء وهي ذات قيمة غذائية عالية جداً وتدخل في عمل أهم الأكلات الشعبية المصرية وهو الأشهر علي الاطلاق الفول المدمس والطعمية والبصارة .

أولا الوصف النباتي لنبات الفول البلدي :
الفول نبات عشبي حولي.
١ – الجذور : وتدية تنمو في التربة إلى عمق ١ : ١.٥ م. تتفرع من جزئها العلوي جذور جانبية تنمو عليها العقد البكتيرية.
٢ – الساق : ساق الفول قائمة مضلعة يراوح ارتفاعها بين ٢٠ : ١٨٠ سم. تتفرع الساق مباشرة من تحت سطح الأرض إلى ٢ : ٦ فروع.
٣ – الأوراق : أوراقه مركبة ريشية تتكون من ٢ : ٦ أزواج من الوريقات البيضاوية المتطاولة الكاملة الحواف. ٤ – الأزهار : تتفتح أزهاره من آباط الأوراق في نورات عنقودية مكونة من ٢ : ٦ أزهار بيضاء رمادية اللون. والزهرة خنثى والتلقيح السائد ذاتي مع احتمال حدوث نسبة ضئيلة من التلقيح الخلطي.
٥ – الثمار : الثمرة قرنية طولها من ٤ :٣٠ سم تحتوي على ٤ : ٥ بذور. تختلف في شكلها وحجمها ولونها حسب الأصناف.

ثانياً البيئة المناسبة :

إقرأ أيضا:موضوع عن فوائد الثوم والليمون

المناخ المناسب :
الفول من النباتات الشتوية المتحملة للبرودة. بذوره تنمو في درجة حرارة ٣ : ٨ ْم وتتحمل البادرات الصقيع حتى درجة حرارة ٤ ْم. الحرارة المثالية للنمو ٢٠ : ٢٢ ْم. ويلاحظ تساقط الأزهار والعقد والثمار في درجة حرارة أعلى من ٢٥ ْم.
وبالنسبة للضوء فالنبات محب للضوء ويتأثر موعد إزهاره بطول الفترة الضوئية التي يتعرض لها النبات.
أما الرطوبة فهو من النباتات المحبة للرطوبة، إذْ يتطلب رطوبة أرضية ٧٥ : ٨٠ ٪ من السعة الحقلية في الفترات الحرجة (الإنبات، الإزهار، عقد الثمار ونموها) .

التربة المناسبة :
ينجح في الأراضي الصفراء الثقيلة الجيدة الصرف درجة حموضتها pH بين ٥.٥ – ٦.٥ ، وفي الأراضي الخفيفة المحتوية على نسبة عالية من المادة العضوية وعلى نسبة منخفضة من الكالسيوم .
موعد الزراعة :
فى الوجه القبلى : فى النصف الأول من أكتوبر فى محافظات ( سوهاج ، قنا ، اسوان ، الوادى الجديد ) وفى النصف من اكتوبر والأسبوع الأول من نوفمبر فى محافظات اسيوط والمنيا وبنى سويف والفيوم والجيزة .

فى الوجه البحرى : فى النصف الاول من شهر نوفمبرفى حالة الاراضى الخالية من الهالوك وينصح بالزراعة خلال الاسبوع الثالث من نوفمبر فى حالة الاصابة بالهالوك .

إقرأ أيضا:موضوع عن ماء الشعير

ثالثاً طرق الزراعة :

إعداد الأرض للزراعة .
يجب أن يكون مهد البذرة خالياً من القلاقيل الكبيرة ويتم ذلك بإجراء حرثه عميقة يليها حرثه متعامدة عليها ويتم التزحيف عقب كل حرثه وهذا الإعداد سيؤدي إلي الحفاظ علي رطوبة التربة وتكسير القلاقيل وتقليل الحشائش خلال موسم النمو .

التلقيح البكتيري للفول البلدي : يتم تلقيح تقاوى الفدان بكيس واحد من العقدين ( ٤٠٠ جم ) أما عند الزراعة فى الاراضى الجديدة أو المستصلحة حديثا فينصح بزيادة جرعة اللقاح الى ( ٢ ـ ٣ ) اكياس لتلقيح تقاوى فدان واحد
ويتم إستخدام العقدين كالأتي :
تذاب ٥ ملاعق كبيرة سكر أو ٣ ملاعق صمغ مطحون ناعم فى حوالى ٣ كوب ماء على البارد حتى الذوبان لتحضير محلول لاصق تخلط جيدا محتويات كيس العقدين مع المحلول السكرى أو الصمغى السابق تجهيزه ثم توضع التقاوى المراد تلقيحها على فرشة نظيفة من البلاستيك فى مكان ظليل ويوزع عليها مخلوط العقدين والمحلول اللاصق مع تقليب التقاوى جيدا حتى يتم تغطية كل التقاوى بالعقدين ، تترك التقاوى المعاملة بالعقدين لتجف فى الظل لمدة ربع ساعة ثم تزرع مباشرة على ان لاتتجاوز المدة من وقت تلقيح التقاوى حتى تمام زراعتها ساعة واحدة حيث يؤدى طول المدة عن ذلك الى موت ونقص اعداد بكتيريا العقد الجذرية على التقاوى وعدم الحصول على النتيجة المرجوه ثم تروى الارض بعد الزراعة مباشرة لتشجيع تكوين العقد الجذرية
أما عند معاملة التقاوى بالمطهرات الفطرية فيكون الإستخدام كالأتي :
تخلط التقاوى بالمطهر الفطرى وتزرع ثم يخلط ( ٢ ـ ٤ ) أكياس من العقدين بحوالى ٥٠ كجم رمل ناعم أو تربة ناعمة لكل فدان منداه بالمياه خلطا جيدا يسرسب مخلوط العقدين والتربة بجوار جور الزراعة ويغطى بالتربة ثم الرى وتستخدم هذه الطريقة فى حالة انتشار الامراض الفطرية الجذرية فى التربة يكشف عن نجاح التلقيح البكتيرى بعد حوالى ٤ اسابيع من الزراعة وذلك بخلع عدد من النباتات بالجذوز من اماكن متفرقة من الحقل ويفحص المجموع الجذرى فاذا وجد اكثر من ١٠ عقد جذرية ذات لون احمر من الداخل على جذر النبات يعتبر التلقيح ناجحا وفى هذه الحالة يكتفى بالجرعة التنشيطية من السماد الازوتى (١٥ كجم أزوت للفدان ) ويلاحظ أن زيادة التسميد الازوتى تؤدى الى عدم تكون العقد الجذرية وعدم فاعليتها .

إقرأ أيضا:موضوع عن زراعة نبات الترمس

طرق الزراعة :
أولا : زراعة الفول البلدى كمحصول منفرد
الزراعة باتباع طريقة الخدمة الكاملة :
يتم التخطيط بمعدل ١٢ خطا فى القصبتين مع اقامة القنى والبتون على مسافات مناسبة لاحكام عملية الرى ، وبعد ذلك تتم الزراعة فى جور على الريشتين على مسافة ٢٥ سم بين الجور مع وضع بذرة واحدة بالجورة ، والزراعة بكلتا الطريقتين تؤدى الى الحصول على العدد المناسب من النباتات والذى يتراوح بين ٢٢ : ٢٥ نبات / م ٢
الزراعة باتباع طريقة عدم الخدمة :
تتم الزراعة على خطوط المحصول الصيفى السابق فى جور على ريشة واحدة أو ريشتين على مسافة ٢٥ ـ ٣٠ سم بين الجور مع وضع بذرة واحدة أو بذرتين فى الجورة ( تبعالنوع وخصوبة التربة وكثافة الحشائش بها والصنف المنزرع )
زراعة الفول البلدى على مصاطب :
تتم خدمة التربة جيدا بإجراء ٢ ـ ٣ حرثة ثم يتم تقطيع الارض الى مصاطب بعرض ١٢٠ سم وتقام القنى وتقسيم الارض لشرائح ثم يتم الزراعة فى جور على مسافة ٢٠ ـ ٢٥ سم فى ٢ ـ ٤ سطور على المصطبة الواحدة مع زراعة جانبى المصطبة ويتم الرى
مباشرة .
ثانيا : زراعة الفول البلدى كمحصول محمل على محاصيل أخرى
زراعة الفول البلدى محملا على محصول قصب السكر :
تتم زراعة الفول البلدى على القصب الغرس الخريفى بعد إجراء العزقة الاولى أى بعد حوالى ٤٠ يوم من الزراعة ( بمعدل ثلاث سطور على ظهر خط القصب وذلك فى جور على مسافة ٢٥ سم مع وضع بذرة واحدة بالجورة وفى حالة الزراعة على خلف القصب تتم الزراعة على جانبى خط القصب فى جور على مسافة ٢٥ سم مع وضع بذرة واحدة بالجورة .
زراعة الفول البلدى محملا على بنجر السكر :
تتم زراعة الفول البلدى على خطوط بنجر السكر بعد ٢٥يوم من زراعة البنجر (على رية المحاياه ) ويزرع الفول على الريشة البطالة من الخط فى جور على مسافة ٤٠ سم مع وضع بذرتين فى الجورة ويتم التحميل بنظام زراعة خط واحد بالفول البلدى وترك ٣ ـ ٤ خطوط بنجر بدون زراعة .

الزراعة في الأحواض تزرع بذور الفول البلدي بنفس الطرق السابقة بشرط ان لايقل عمق الحوض عن ٣٠ – ٥٠ سم .

رابعاً الخدمة بعد الزراعة :

مقاومة الحشائش :
العزيق : حيث يجرى مرتين الاولى بعد ٤ اسابيع من الزراعة وقبل رية المحاياه والثانية بعد ٣ اسابيع من العزقة الاولى
إستخدام مبيدات الحشائش : لمكافحة الزمير والحشائش النجلية الحولية يستخدم
مبيد فيوزيليد سوبر 12.5 % E C بمعدل ٥٠٠ سم / للفدان
سلكت سوبر 12.5 % E C بمعدل ٢٥٠ سم / للفدان
رشا على نباتات المحصول والحشائش فى طور ٢ ـ ٤ أوراق مع ٢٠٠ لتر ماء بالرشاشة الظهرية .
مكافحة حشيشة الهالوك :
زراعة الاصناف المقاومة للهالوك مثل مصر ١ أو جيزة ٧٤٣ أو جيزه ٤٢٩ .
تأخير ميعاد الزراعة من ١٥ ـ ٢٠ يوم عن الميعاد الموصى به فى كل منطقة زراعية وذلك فى الاراضى الموبوءة يقلل من الاصابة بالهالوك حيث ان انخفاض درجة حرارة التربة يعمل على انخفاض نسبة إنبات بذور الهالوك الزراعة بدون خدمة التربة وذلك على خطوط المحصول الصيفى السابق .
عدم تعطيش المحصول والرى على فترات متقاربة .
الإلتزام بالزراعة بالكثافة الموصى بها ( ٢٥ نبات / م )
فى حالة الاصابة الخفيفة تزال شماريخ الهالوك يدويا وحرقها لتقليل تلوث التربة ببذور الهالوك فى السنوات القادمة .

الـــــــرى:
تعطى رية المحاياه باعتدال بعد٣٠؛ ٤٥ يوما من الزراعة والرية الثانبة بعد السدة الشتوية ويوفق الرى فى الوجه البحرى عند سقوط الأمطار بكمية كافية أما فى مصر الوسطى والعليا يراعى انتظام الرى ( على الحامى ) خلال فترتى الإزهار والإثمار لمقاومة الآثار الضارة الناتجة عن الصقيع .

التسميد :
يجب ان يحصل النبات علي غذاء متوازن يحتوي علي جميع العناصر السمادية الكبري والصغري في جميع مراحل نموه ويتم اضافة الاسمدة الكبري عن طريق الري والصغري عن طريق الرش .

مقاومة الأمراض والأفات :
عن طريق وضع برنامج وقائي علاجي والرش بالمبيدات المناسبة حسب ظهور الأفة أو المرض والأفضل استخدام المبيدات الطبيعية حتي يمكن الحصول علي محصول نظيف وسوف نتحدث عنها في المقالات القادمة ان شاء الله.

خامساً النضج والحصاد :
تبدأ عملية الحصاد عند بدء جفاف القرون السلفية ويوصى بعدم ترك نباتات الفول حتى تمام الجفاف لتفادى فرط القرون وضياع جزء كبير من المحصول أثناء عملية الحصاد ولاينصح بالتبكير فى الحصاد أكثر من اللازم ( قبل ظهور علامات النضج ) حتى لايؤدى ذلك إلى انخفاض المحصول وكرمشة البذور غير كاملة النضج وعادة يبدأ الحصاد إبتداء من أواخر مارس وأوائل ابرايل بالوجه القبلى واوائل مايو فى الوجه البحرى ويجمع المحصول بعد حصاده فى كومات

Leave your vote

Comments

0 comments

السابق
موضوع عن فقدان الشهية العصبي
التالي
موضوع عن زراعة نبات الترمس

اترك تعليقاً